شارک الفلسطینیون فی قطاع غزه فی فعالیات الجمعه السادسه والسبعین من مسیرات العوده الکبرى وکسر الحصار.
وکانت قد دعت الهیئه الوطنیه العلیا لمسیرات العوده وکسر الحصار فی بیان صحفی، الجماهیر للمشارکه فی الجمعه التی تحمل شعار “جمعه انتفاضه الأقصى والأسرى”.
وأکدت الهیئه الوطنیه استمرار مسیرات العوده بطابعها الشعبی والسلمی حتى تحقق أهدافها ومواصله الجهود من أجل نقلها إلى جمیع ساحات المواجهه فی الوطن المحتل.
کما أعربت عن دعمها للأسرى فی سجون الاحتلال خاصه المضربین عن الطعام، داعیه الأشقاء فی مصر إلى التدخل العاجل لإلزام الاحتلال على تنفیذ المتعلق بمطالبهم خاصه إزاله أجهزه التشویش.
وأعلنت الهیئه عن ترحیبها بالمبادره الوطنیه لإنهاء الانقسام وإنجاز المصالحه التی أعلنتها عدد من القوى الفلسطینیه.
وشددت على ضروره توفیر الحاضنه الشعبیه لمبادره القوى، داعیه الأشقاء فی مصر وجامعه الدول العربیه إلى المتابعه المستمره؛ من أجل طی صفحه الانقسام إلى الأبد.