حذر الناطق العسکری باسم کتائب الشهید عز الدین القسام أبو عبیده، من ما یحدث فی المسجد الأقصى المبارک من اعتداءاتٍ واستفزازاتٍ وممارساتٍ خطیره للاحتلال.
وقال أبو عبیده فی تغریده على قناته عبر تطبیق تلغرام، إن “الممارسات الخطیره ضد المصلین ورواد المسجد؛ لهی مقدمهٌ وسببٌ لانفجارٍ قادمٍ فی وجه الاحتلال، وصبٌّ للزیت على النار”.
وحمل أبو عبیده الاحتلال الإسرائیلی المسئولیه الکامله عن استمرارها، مهددًا “إنّ صبرنا علیها لن یکون طویلاً”.