نشرت قناه المیادین مسوده ما تعرف بـ “صفقه القرن” الأمریکیه التی تهدف إلى إنهاء الصراع بین الفلسطینیین والاحتلال الإسرائیلی.
وتنص مسوده بنود “صفقه القرن” التی حصلت علیها قناه المیادین، على توقیع اتفاق ثلاثی بین کل من “إسرائیل” ومنظمه التحریر الفلسطینیه وحرکه حماس، وإقامه دوله فلسطینیه یطلق علیها “فلسطین الجدیده” على أراضِ الضفه الغربیه وقطاع غزه من دون المستوطنات الإسرائیلیه القائمه.
وتتضمن بنود الصفقه بقاء الکتل الاستیطانیه کما هی بید “إسرائیل”، لتنضم إلیها المستوطنات المعزوله.
وتنص مسوده “صفقه القرن”، على أنّه لن یتم تقسیمها “وستکون مشترکه بین “إسرائیل” وفلسطین الجدیده، وینقل السکان العرب لیصبحوا سکاناً فی فلسطین الجدیده ولیس إسرائیلیین”.
کما تتحدث المسوده الأمریکیه عن تشکیل حکومه فلسطینیه جدیده یتم الانتخابات فیها بعد عام من الاتفاق على “صفقه القرن” وإطلاق سراح الأسرى.
وتکشف مسوده الصفقه عن إقامه جسر معلق یربط قطاع غزه والضفه الغربیه تنفذه الصین بتکلفه النصف ۵۰%، فیما تقوم الیابان وکوریا الجنوبیه وأسترالیا وکندا بدفع ۴۰% من تکلفه بناء الجسر، اما أمریکا والاتحاد الأوروبی ۱۰% من تکلفه الجسر.
وتذکر مسوده صفقه القرن، أنه إذا رفضت حماس ومنظمه التحریر الفلسطینیه الصفقه فإن أمریکا ستقطع کل الدعم المالی للفلسطینیین، کما ستعمل على منع الدول من دعم ومساعده الفلسطینیین، أما إذا رفضت إسرائیل الصفقه فإن الدعم الاقتصادی لإسرائیل سوف یتوقف
ووفقًا للمسوده فإن أی معرکه جدیده بین إسرائیل وحماس فإن أمریکا ستدعم إسرائیل لإلحاق الأذى الشخصی بقیاده حماس والجهاد الإسلامی